الموسوعة الصحية الحديثة الموسوعة الصحية الحديثة

سرطان القولون والمستقيم

سرطان القولون والمستقيم


كيف يمكن أن أعرف إذا كنت معرض لخطر الإصابة بسرطان القولون و المستقيم؟
إن الجميع يعد معرضا لخطر الإصابة بسرطان القولون و المستقيم غير أن احتمال الإصابة تتوقف على عدة عوامل:

أنت في خطر نسبي للإصابة بهذا النوع من السرطان إذا كنت في سن 50 أو أكبر و لا تعاني من عوامل خطر أخرى.

في حين أنت في خطر متزايد للإصابة إذا:

لديك سجل شخصي بهذا النوع من السرطان أو أورام في الغدد.

وجود سجل عائلي (شخص واحد أو أكثر) مصاب كالأبوين ، الأشقاء و الشقيقات أو الأطفال.

وجود سجل عائلي للإصابة بسرطانات أخرى مختلفة ( سرطان الثدي ، المبيض ، الرحم و أعضاء أخرى )

لديك سجل شخصي للإصابة بأمراض متعلقة بالتهابات القولون التقرحي أو التهاب القولون الحبيبي (مرض كرون)

بالإضافة لاضطرا بات عديدة موروثة و التي تزيد من خطر الإصابة بشكل كبير إلا أنها قليلة الشيوع و الانتشار، وفي ما يلي عوامل أخرى تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون و المستقيم:

الوجبات الغذائية الغنية بالدهون و قليلة الألياف.

أسلوب الحياة الخمولي ( كثرة الجلوس , و قلة الحركة ).

ما هي أعراض سرطان القولون و المستقيم؟
يبدأ سرطان القولون و المستقيم بدون أي أعراض على الإطلاق إلا انه مع مرور الوقت تظهر عدد من الأعراض يمكن اعتبارها كإشارات تحذيرية وهي كالتالي:

نزيف المستقيم

وجود دم في البراز ( أحمر قاني ، أسود أو غامق جدا ).

تغير في حركة القولون و خاصة في طبيعة البراز و شكله.

آلام ناتجة عن تقلصات و تشنجات في المنطقة السفلية من البطن.

آلام غازية متكررة.

اضطراب و الرغبة في التبرز في حين لا حاجة لذلك.

فقدان الوزن من دون إتباع حمية.

شعور بتعب و إجهاد مستمر.

ماذا يتوجب علي القيام به في حال إصابتي بهذه الأعراض؟

استشر طبيبك ، حيث أن الطبيب هو الوحيد القادر على تحديد ما إذا كانت هذه الأعراض ناتجة عن الإصابة بسرطان القولون و المستقيم أم لا.

لماذا يعد الفحص المبكر ضروريا في حال عدم الشكوى من هذه الأعراض؟

أولا: لاكتشاف المراحل المبكرة من سرطان القولون و المستقيم و التي لا يصاحبها عادة أي أعراض إطلاقا كما تعد هذه المرحلة من أكثر المراحل شفاءً.


ثانياً: هناك أورام سطحية حميدة و غير سرطانية تشبه حبة العنب تتكون في الجدار الداخلي للقولون أو المستقيم و تنمو هذه الأورام عادة ببطء على مدى 3 إلى 10 سنوات إلا أن الغالبية العظمى من الناس لا تصاب بهذه الأورام حتى ما بعد سن 50 عاماً.

من الممكن تحول بعض هذه الأورام السطحية الحميدة إلى سرطان و في سبيل من الوقاية فمن المهم أن يلجأ المريض للفحص المبكر و ذلك لمعرفة إمكانية وجود ورم و استئصاله إن وجد ، و قد اثبت استئصال الأورام السطحية فعالية في منع الإصابة بسرطان القولون و المستقيم.

ما هي أنواع الفحص المبكر المتوفر؟
هناك أنواع متعددة من الفحوصات المبكرة ، ناقش طبيبك عن أفضل و أنسب هذه الفحوصات لحالتك الصحية ، علما بأنه يجب البدء بإجراء هذا النوع من الفحوصات في سن 50 للأشخاص في مرحلة الخطر النسبي وسن الـ 40 للأشخاص ذو الخطر المتزايد:

الفحص السريري من قبل الطبيب.

فحص المستقيم بإدخال الإصبع للتأكد ما إذا كان هناك من وجود ورم.

فحص البراز لمعرفة ما إذا كان هناك دم في البراز أم لا.

فحص التنظير بواسطة منظار خاص.

فحص بالتصوير الإشعاعي.

كيف أقوم بالإعداد و التحضير لهذه الفحوصات المبكرة؟
إن التحضير المناسب يعد أهم ما يمكنك القيام به للمساعدة في الحصول على أدق النتائج الممكنة. سيقوم طبيبك المعالج بإعطائك تعليمات كاملة لما يتوجب عليك القيام به ، و احرص قبل إجراء أي فحص على إبلاغ الطبيب بأي عقاقير أو أدوية تتناولها لما قد يكون لها من تأثير على نتائج الفحوصات.

ماذا لو تبين إصابتي بسرطان القولون؟
إذا تم تشخيص إصابتك بسرطان القولون و المستقيم فان الجراحة تعد الخطوة الرئيسية و ذلك لإزالة الأورام السرطانية و أي أنسجة خبيثة أخرى ، نوع الجراحة و علاجات المتابعة تتوقف على مدى تقدم السرطان. في الماضي كان يعد استئصال القولون ضرورياً إلا انه مع توفر تقنيات الجراحة الحديثة يمكن استبعاد و الحد من الحاجة إلى استئصال القولون كاملا في حالات العديد من المرضى.

كيف يمكن تجنب الإصابة بسرطان القولون؟
ليس هناك طرق للحد من خطر الإصابة بسرطان القولون و المستقيم بشكل كامل و لذا يعد الفحص المبكر في غاية الأهمية إلا إن هناك دلائل و إشارات من الممكن أن تقلل احتمال الإصابة به و ذلك بإتباع الخطوات التالية:

إتباع حمية غذائية غنية بالألياف ( تناول كميات كبيرة من الحبوب الكاملة و الخضروات و الفواكه ).

الإكثار من تناول الملفوف، البروكلي ، القرنبيط.

تجنب الأطعمة الغنية بالدهون خاصة "الدهون المشبعة".

الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم.

ممارسة الرياضة بانتظام.

كما يقوم الباحثون أيضا باختبار مدى إمكانية بعض العقاقير على المساعدة في الحد من الإصابة بسرطان القولون.

يعتبر شهر مارس شهر للتوعية بسرطان القولون والمستقيم في المملكة العربية السعودية وتنظم وزارة الصحة من خلال الإدارة العامة للإعلام والتوعية الصحية بالتعاون مع شركة روش للأدوية حملة توعوية خلال هذا الشهر ، فإن كنت ترغب في الحصول على معلومات أشمل عن سرطان القولون اتصل على الهاتف رقم 4082738-01 (الإدارة العامة للإعلام والتوعية الصحية بوزارة الصحة)
مقالات ذات علاقة
حالات مشابهه للقولون العصبي
الحالات العضوية المشابهة لحالة القولون العصبي هناك حالات عضوية عديدة تتشابه مع حالة القولون العصبي من حيث ال اقرأ المزيد ...
القولون العصبي
هل تعاني عادة من آلام غامضة ومتكررة في البطن؟ هل تكثر عندك الغازات؟ هل تجد صعوبة وعدم ارتياح أثناء التغوط؟ إن اقرأ المزيد ...
اسباب القولون العصبي
أسباب القولون العصبي: تتمثل أسباب القولون العصبي (أي الأسباب التي تؤدي إلي اعتلال وظيفي مؤقت في عمل الجهاز ال اقرأ المزيد ...
تشخيص القولون العصبي
كيف يشخص القولون العصبي القولون العصبي ليس معناه أنك تعاني من مشكلة عضوية في الجهاز الهضمي وإنما هو اعتلال و اقرأ المزيد ...
علاج القولون العصبي
العلاج الناجح لحالة القولون العصبي لا يوجد علاج قطعي ونهائي لحالة القولون العصبي ؛ فهو مثل مرض الحساسية الذي اقرأ المزيد ...
وظيفة القولون العصبي
القولون أو الأمعاء الغليظة هو أحد أجزاء الجهاز الهضمي الممتد من نهاية الأمعاء الدقيقة وحتى المستقيم ويتكون م اقرأ المزيد ...
روابط صديقة
Girls Games - العاب

جميع محتويات الموسوعة الصحية الحديثة هي بغرض المعرفة و المعلومات العامة و لا يجب ان تقوم بالاعتماد عليها او ان تستخدمها كبديل لزيارة الطبيب المتخصص فقد تكون المعلومات الواردة غير دقيقة او انها قديمة وقد يكون هناك اكتشاف او علاج اكثر تقدما لحالتك بالتالي لا تقوم باستخدام ايه معلومات واردة في الموقع بدون استشارة الطبيب المختص

تم انشاء الصفحة في0.00116491317749 ثانية.
Privacy Policy